Friday, March 13, 2015

توقع أسعار العملات Forecasting



مقدمة
لابد انك استنتجت في فهمك لأساس المتاجرة بنظام الهامش أنة الطريقة الأسرع لتحقيق أرباح هائلة تفوق عدة مرات رأس المال المستخدم
فأن تتمكن من أن تتاجر بما قيمتة 100000 يورو مثلاً مقابل أن تدفع 500$ كعربون مسترد ثم احتفاظك بالربح كاملاً وكأنك تمتلك هذا المبلغ فعلاً , هو أمر كفيل بأن يعود عليك بمردود يفوق عدة مرات المبلغ الذي ستستثمره في المتاجرة وبنسبة أرباح تفوق أي شكل آخر من أشكال الاستثمار وبما لا يقاس ..
فكل ما عليك هو أن تشتري العملة التي تتوقع أن ترتفع وتبيعها عندما ترتفع فعلاً
أو أن تبيع العملة التي تتوقع أن تنخفض ثم تشتريها مرة أخرى عندما تنخفض فعلاً
ومقابل كل نقطة يرتفع فيها السعر عند شرائك عملة تحصل على 10$ لكل لوت (في الحساب العادي )
وأسعار العملات في حركة مستمرة على مدار الساعة , ففي اليوم الواحد يتحرك سعر أي عملة مابين 100-300 نقطة صعودا أو هبوطا
وهذا يعني أنه هناك دائما فرصة سانحة للحصول على أرباح هائلة يوميا ..
اطلق لمخيلتك العنان وتصور كم ستتمكن يوميا من كسب نقاط ..
50 نقطة هذا يعني 500$ يوميا على كل لوت ..
100 نقطة هذا يعني 1000$ يوميا على كل لوت .. وقس على ذلك ..
فالمتاجر بالعملات بالذات لا يخشى الكساد , ولايخشى انخفاض المبيعات , ولايهمه أن ترتفع الأسعار أو تنخفض ..
فالامكانية متوفرة دائما للحصول على الربح سواء ببيع العملة أم بشرائها
وسواء ارتفع السعر أم انخفض
فالربح مضمون .. وهائل .. وسريع ..
إن ..
إن صدقت توقعاتك ..!!
وهذا هو مربط الفرس .. وهنا الفصل الحاسم بين الربح والخسارة ..!!
نعم إن توقعت أن سعر عملة ما سيرتفع , فقمت بشراءها ستحصل على 10$ عن كل نقطة يرتفع فيها السعر ...
ولكن ماذا إن لم يرتفع السعر ؟
ستخسر 10$ عن كل نقطة ينخفض بها السعر ..!!
فإذا انخفض السعر 50 نقطة ستخسر 500$ وسيخصم هذا المبلغ من حسابك
وهذة حقيقة تنطبق على المتاجرة بالعملات كما تنطبق على المتاجرة بأي سلعة أخرى مهما كانت .
فأي تاجر لايقوم بشراء سلعة بغرض المتاجرة بها إلا بعد أن يتوقع أن أسعارها سترتفع .. ولكن ليس معنى ذلك إنه يضمن أن توقعة صحيح .
فلا شيء مضمون في هذا العالم ..
والمسألة تعتمد على صحة توقع التاجر .. فإن كان التاجر ذو خبرة ودراية في السوق فإن توقعاتة ستكون صحيحة أغلب الوقت وليس بالضرورة كل الوقت .
وهذا يكفي لكي يحقق المتاجر ربحا صافيا .
وهكذا هي التجارة والاستثمار ..
هناك دائما عنصر مخاطرة في مواجهة الخسارة ..
ومن لايريد المخاطرة فعلية أن لا يتاجر أصلا ..
وعلى قدر إمكانية الربح تكون نسبة المخاطرة , فأسعار العملات تتغير بشكل مستمر وتتقلب الأسعار طوال الوقت وهي شديدة التأثر بالظروف الإقتصادية والسياسية وبشكل غير متوقع أحياناً .
هذة الطبيعة في أسعار العملات يجعل من توقع اتجاة السعر مسألة ليست بالهينة على الإطلاق , فكما ذكرنا فإن معدل حركة أسعار العملات يومياً يتراوح مابين 100-300 نقطة صعوداً أو هبوطا .ً
فإذا حولت هذة النقاط إلى مقابلها مادياً ستجد أن هذا يعني مبالغ هائلة يومياً يمكن أن تربحها أو تخسرها .
وهذا يعتمد على صحة توقعاتك ..
فهل يمكن توقع اتجاة أسعار العملات ؟
لحسن الحظ نعم .. فحركة العملات وإن كانت شديدة التقلب إلا إنها ليست حركة عشوائية بل لها أساس و "ميول " Trends يمكن التنبأ بها مسبقا وكثيرا ما تصدق هذة التوقعات مما يعني أرباح هائلة ..
كيف يمكن توقع أسعار العملات ؟
عن طريق التحليل بنوعية التحليل الفني Technical analysis  والتحليل الإخباري Fundamental analysis
ماالمقصود بالتحليل ؟
نقصد بالتحليل هو القيام بدراسة حركة السعر لفترة ماضية حتى يمكننا أن نستنتج احتمال اتجاهها مستقبلاً
فالإتجاة المستقبلي لسعر عملة ما لا يخرج عن ثلاث احتمالات :
إما إنه سيرتفع Up word
أو سينخفض Down word
 أو سيظل كما هو Sideline
وعن طريق دراسة حركة السعر لفترة ماضية يمكننا أن نتوقع على سبيل الإحتمال الأعلى ما إذا كان سعر العملة سيرتفع أم سينخفض
فأنت لا تستطيع توقع رد فعل شخص لا تعرفة على موقف معين .. ولكن إن تعرفت على ردود أفعالة السابقة وعلى مواقف مختلفة , فإنه يمكنك وبدرجة عالية من الدقة أن تتوقع ردة فعلة المستقبلية على موقف ما .
بطبيعة الحال هناك فارق كبير بين سلوك انسان وبين حركة سعر العملة , فسعر العملة ليس إلا إنعكاس للعلاقة بين العرض والطلب .
وعلى الرغم من ذلك فإن العرض والطلب يقوم بة بشر .. كما أن العوامل التي تؤثر على العرض والطلب هي عوامل اقتصادية وسياسية معروفة .
لذا فقد أثبتت التجربة العملية لعقود طويلة إمكانية توقع حركة السعر المستقبلية لسلعة ما ولدرجة عالية من الدقة , وعلى مر السنين وتراكم الخبرات والدراسات المعمقة لخبراء الرياضيات والإقتصاد , أصبحت تقنيات التحليل على درجة عالية من الموثوقية والدقة لا يستغني عنها المتاجرين الأفراد أو المؤسسات المالية الضخمة .
على ماذا يقوم مبدأ تحليل السعر ؟
يعتمد تحليل سعر أي سلعة في الأسواق المالية على نوعين من التحليل :
التحليل الفني Technical analysis
وهو النوع الرئيسي في تحليل السعر وهو الأسلوب الأكثر استخداماً من قبل المتاجرين الأفراد وأصحاب الحسابات الصغيرة الباحثين على مكاسب صغيرة وففي فترات قصير تتراوح مدة كل صفقة مابين بضع دقائق إلى بضعة أيام . 
التحليل الإخباري Fundamental analysis
وهو التحليل الخاص بدراسة أسباب تغير الأسعار والمستخدم بشكل أساسي من قبل خبراء الإقتصاد وهو الأسلوب الرئيسي في التحليل في المؤسسات المالية الضخمة ذات الحسابات الكبيرة والتي تستهدف أستثماراً بمدى زمني طويل نسبياً تتراوح مدة كل صفقة مابين بضعة أيام وأكثر .
سنبدأ الآن برحلة موجزة تساعدك في أخذ فكرة عامة عن كل من النوعين السابقين في التحليل , على أن تعلم أن ما سيذكر في هذا الجزء من الكتاب ليس إلا فكرة عامة لايمكنك بأي حال من الأحوال الإكتفاء بها عند ممارستك لأي نوع من اللتحليل .
لا بد أن تعلم بأن التمكن من تقنيات التحليل الفني أو الإخباري يتطلب منك جهداً كبيراً في الاستزادة من المصادر التي سنرشدك إليها كما يتطلب منك وقتاً طويلاً من الممارسة العملية الجادة والمكثفة .
لا تنس عزيزي القارئ أن التمكن من التحليل الفني أو الإخباري يعني توقعات أكثر دقة للحركة المستقبلية لأسعار العملات وهذا يعني بكل بساطة أرباح مادية هائلة ستحصل عليها من صفقاتك الناجحة والتي ستزداد يوماً وراء يوم مع تعمق معرفتك النظرية وخبراتك العملية .

No comments:

Post a Comment